أ.د/يوهانسن يحيى محمد عيد

New

أ.د/يوهانسن يحيى محمد عيد

رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد

تتمثل الرؤية المستقبلية للتعليم في مصر في التزام الدولة بتقديم تعليم عالمي الجودة للجميع، كأحد الحقوق الأساسية للمواطن المصري والتي ينص عليها دستور جمهورية مصر العربية.
     وتعد الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد إحدى الركائز الرئيسية لضمان هذا الحق الدستوري، باعتبارها الجهة المسئولة عن نشر ثقافة الجودة فى المؤسسات التعليمية والمجتمع، وزيادة القدرة التنافسية لتلك المؤسسات محلياً ودولياً، وخدمة أغراض التنمية المستدامة فى مصر.
     فقد حظيت الجودة بجانب كبير من اهتمام العالم اليوم إلى الحد الذي جعل المفكرين يطلقون على هذا العصر (عصر الجودة)، حيث أصبحت الجودة أهم الأساليب لتحسين نوعية التعليم في العصر الحالي، فهي لم تعد ترفًا ترنو إليه المؤسسات التربوية، بل أصبحت ضرورة حياتية ملحة ودليلاً على بقاء المؤسسة التعليمية.
     وفي ظل الثورة المعرفية الهائلة والتقدم التكنولوجي الفائق وتسارع أحداث عالمنا أضحى تطوير مؤسساتنا التعليمية ضرورة ملحة تحديا حقيقيا للبحث عن دور جديد وفاعل في إطار هذه التحديات المتزايدة، والنتيجة الطبيعية حتما ستكون عدم قدرة مخرجات النظام التعليمي على تلبية توقعات المجتمع واحتياجات سوق العمل.
    إن تحقيق نظم ضمان جودة التعليم كفيل بإحداث ثورة حقيقية ونقلة نوعية في التعليم، وما يترتب عليه من تخريج خريجين عصريين مبدعين ومبتكرين، يمتلكون مهارات التفكير العليا والتفكير الناقد وحل المشكلات وفق قواعد المنهج العلمي.
     وسعيًا لتحقيق ما نصبو إليه جميعًا من تطوير التعليم المصري باعتباره المحرك لعمليات التقدم والازدهار، وانطلاقًا من دور الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، في نشر ثقافة ضمان الجودة والاعتماد، والتنسيق مع المؤسسات التعليمية، ودعم قدراتها الذاتية، وتأكيد الثقة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي في مخرجات العملية التعليمية؛ فإن الهيئة تدعم بكل قوة تطلعات الجامعات المصرية نحو تحقيق المعايير الدولية تحقيقا لتدويل الجامعات؛ وإكساب خريجيها الاعتراف الدولي ليتمكنوا من المنافسة في أسواق العمل وإثبات قدرتهم على التميز والابتكار